تحليل مباريات الأربعاء من دوري أبطال أوروبا

ستتجه أنظار عشاق ومتتبعي الساحرة المستديرة إلى الملاعب التي ستستضيف مباريات ليلة الأربعاء من دوري أبطال أوروبا والتي ستلعب لحساب الجولة الرابعة من مرحلة المجموعات، بعض الفرق تسعى إلى حسم التأهل لدور ثمن النهائي وهناك فرق أخرى تتصارع على البطاقة الثانية.

ونواصل معكم في موقع سبورت 360 تغطيتنا لبطولة دوري أبطال أوروبا من خلال استعراض جميع المباريات التي ستقام يوم الأربعاء وتحليل كل منها بشكل مبسط وسريع.

برشلونة ضد باتي بورسيوف

المباراة تقام على ملعب الكامب نو معقل نيمار ورفاقه، فالحديث عن مفاجأة أو ما شابه ذلك يعد أمر مستبعد تماماً، برشلونة استعاد توازنه بعد رباعية سيلتا فيجو ويقدم عروض جيدة وإن كان يعاب عليه استمراره في التخبط على الصعيد الدفاعي.

روما ضد باير ليفركوزن

لقاء الذهاب شهد جنوناً حقيقياً من الطرفين بعد التعادل (4-4)، حيث أظهر كل فريق تفوقه على الآخر في فترة معينة من المباراة، لكن مواجهة العودة سيكون لها حسابات أخرى كونها تقام على ملعب الأوليمبيكو، ومن المفترض أن لا يجازف الفريقين بشكل كبير هجومياً.

بايرن ميونخ ضد آرسنال

مباراة الثأر لجوسيب جوارديولا ورجاله من الفريق الذي ألحق بهم الهزيمة الأولى هذا الموسم، الانضباط التكتيكي الذي قدمه آرسنال في مباراة الذهاب من المصعب تكراره في ملعب اليانز أرينا ووسط هتافات الجماهير البافارية.

آرسنال سيحاول إتباع نفس النهج الذي اعتمده في ملعب الإمارات عبر عزل توماس مولر وليفاندوفسكي عن باقي المجموعة، لكن الفيلسوف سيكون مستعداً لفك شيفرة دفاعات الجانرز خصوصاً أنه يملك سلاح جديد وهو آريين روبن القادر على التخلص من المدافعين بسهولة وفتح مساحات في دفاعات الجانرز.

أوليمبياكوس ضد دينامو زغرب

لا شك أبداً أن أوليمبياكوس يملك فرصة أكبر لخطف النقاط الثلاث في هذه المباراة، فالفريق يلعب في معقله كما أنه لم يتلقى أي هزيمة منذ بداية الموسم في مختلف البطولات باستثناء الخسارة التي تعرض لها من بايرن ميونخ.

تشيلسي ضد دينامو كييف

رغم الظروف الصعبة التي يعيشها المدرب جوزيه مورينيو وفريقه هذا الموسم إلا أنه يبقى مرشح للقضاء على دينامو كييف، فليس من الطبيعي أن يواصل فريق بحجم تشيلسي وبما يملكه من أسماء السقوط مباراة تلو والأخرى، المدرب البرتغالي سيحاول أن يجعل من مواجهة كييف نقطة تحول للفريق من أجل استعادة التوازن والمحافظة على منصبه.

مكابي ضد بورتو

في مباراة الذهاب تحدثنا عن عدم وجود أي سبب يجعلنا نتوقع خسارة بورتو أو حتى تعادله، والأمر نفسه ينطبق على لقاء العودة حتى وإن كان الفريق البرتغالي يلعب خارج قواعده.

ليون ضد زينت

ازدادت نسبة حظوظ ليون للفوز على زينت عن مباراة الذهاب التي انتهت لمصلحة الأخير، فاللقاء سيقام على أرضه والفريق حقق انتصارين متتالين في الليجا ون، في حين أن رجال المدرب فيلاس بواش تعثروا في آخر مباراة خاضوها بالدوري الروسي.

جينيت ضد فالنسيا

لن تكون مهمة فالنسيا سهلة في المباراة, حيث عانى الفريق بشكل كبير في مباراة الذهاب حتى تمكن من تحقيق الفوز رغم أنها أقيمت على ملعب الماستايا، وربما تكون نتيجة التعادل منطقية لهذه المواجهة بالنظر إلى معطيات كل فريق بالوقت الحالي.

** اقرأ أيضاً: مورينيو أمام كييف .. الفرصة الأخيرة لكي يعرف ماذا يقول


Related Links


Related Tags

//
Share on Google Plus

About Al Khabar

Journal national marocain indépendant | Toute l'actualité internationale, nationale et régionale et bien plus | Articles, Photos, Vidéos | Météo, Jeux, Horaires de prière |

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخبــــار وطنيـــــة