مورينيو أمام كييف .. الفرصة الأخيرة لكي يعرف ماذا يقول

http://ift.tt/1P940cQ

حينما لا يجد مورينيو ما يقوله فهنا نعلم أن مشاكل تشيلسي تجاوزت حدود المعقول، جوزيه الذي يعشق الكلام ويهوي اطلاق التصريحات النارية، بعد مواجهة ليفربول التي خسرها فريقه بالثلاثة اكتفى بتكرار جملة "ليس لدي ما أقوله" في جميع المقابلات التلفزيونية والمؤتمر الصحفي أيضاً.

مورينيو أبدى اندهاشه لما يحصل مع فريقه تشيلسي فنتائجه السلبية تخطت قدرة المدرب على التفكير لدرجة أنه سأل باندهاش لزملائه في الطاقم الفني عن سبب التراجع وجميعهم كان لهم نفس الرأي "لا نجد ما نقوله".

وإذا كان مورينيو لا يجد ما يقوله حقاً فإن الرئيس والمالك رومان أبراموفيتش لديه الكثير والكثير من الكلام الذي سيقوله لمدرب الفريق في أقرب فرصة إن لم تتغير الأحوال، كلام ربما سيشمل على دفع شرط جزائي وفسخ العقد في حال أخفق الليلة تشيلسي في تحقيق الانتصار.

وسائل الاعلام البريطانية تتحدث عن مواجهة ستوك سيتي المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز بأنها ستكون الحاسمة في مستقبل جوزيه قبل موعد أسبوع الفيفا، لكن في الغالب فإن القرار الحقيقي سيتم اعداده الليلة، هزيمة تشيلسي تعني اقترابه بشكل كبير من الانتقال إلى مسابقة الدوري الأوروبي وهنا سينقطع آخر خيط في علاقة جوزيه مع المالك أبراموفيتش، على الأقل هذا ما اعتدناه من الروسي فعله.

جوزيه حاول في المؤتمر الصحفي أمس امتصاص حالة التوتر في غرف خلع ملابس تشيلسي، دافع عن لاعبيه وهاجم كل من ينتقدهم أو يتهمهم بالخيانة، أظهر تفاؤل في مواصلة المشوار بدوري الأبطال وتجنب انتقاد أي لاعب داخل الفريق، كل ذلك يبقى مجرد محاولات يائسة إن لم يحقق الليلة النتيجة الأهم، الانتصار ولا شيء غيره.

الليلة مورينيو بحاجة ماسة لهزم ضيفه دينامو كييف، النقاط الثلاث ربما تكون القشة التي ستنجيه من الغرق في ظلام أبراموفيتش، كما أنها ستجعل لسان السبيشل ون يعود للعمل بشكل سليم، الليلة فرصة مورينيو لكي يجد ما يقوله لوسائل الاعلام والجماهير.

** اقرأ أيضاً: تشيك قهر بايرن ميونخ ثلاث مرات .. فهل يكررها للمرة الرابعة؟


Related Links


Related Tags

//
Share on Google Plus

About Al Khabar

Journal national marocain indépendant | Toute l'actualité internationale, nationale et régionale et bien plus | Articles, Photos, Vidéos | Météo, Jeux, Horaires de prière |

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخبــــار وطنيـــــة